منتديات مشاكل



قال تعالى : (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))
 
الرئيسيةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوائد من قصص الصالحين (متجدد ان شاء الله )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فهد
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

ذكر
الجدي
عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: فوائد من قصص الصالحين (متجدد ان شاء الله )   الأحد 13 ديسمبر 2009, 3:25 pm


بعد حمد الله و الصلاة و السلام على امام ائمة المسلمين المبعوث رحمة للعالمين محمد خير البرية اجمين
ثم أما بعد
لقد هدانى الهادى الى فكرة لنشر بعض من قصص الصالحين لعل يكون لنا فيها العبرة
نسال الله ان يهدينا الى الصراط المستقيم انه ولى ذلك و القادر عليه
و قصة اليوم هى قصة :
( الامام احمد بن حنبل و الخباز )
حيث يروى ان الامام احمد بن حنبل سافر الى بلد ..........
فجاء الليل فقصد مسجدا و تهيأللنوم فيه
لكن حارس المسجد منعه من ذلك
فقال الامام : لا بأس انام بالقرب من باب المسجد
فلما راه الحارس نائما بالقرب من الباب أخذ يجره جرا ليبعده من امام المسجد
و هنا شاهد المنظر خبازا كان يمر من امام المسجد
فعرض على الامام ان ينام عنده فى البيت و هو لا يعرف ابن حنبل
و فى البيت لاحظ الامام ان الخباز يعجن العجين و يكثر من الاستغفار
فسأله الامام :هل وجدت ثمرات الاستغفار ؟
فقال الخباز : نعم فما دعوت دعوة الا اجابها الله لى .............. الا دعوة واحدة لم تستجب حتى الان
فقال الامام : و ما هذه الدعوة ؟
فقال الخباز : ان ارى الامام احمد بن حنبل
فقال الامام : ها أنا أحمد بن حنبل اتيت اجر اليك جرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فهد
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

ذكر
الجدي
عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: فوائد من قصص الصالحين (متجدد ان شاء الله )   الأحد 13 ديسمبر 2009, 3:26 pm

اليكم احباء رسول الله ( ص ) القصة الثانية من سلسلة قصص الصالحين و ارجو من الله ان نفعل بما فى القصة من معانى و سمو اخلاق .
يحكى ان حدث فى عهد عمر بن الخطاب ان جاء ثلاثة اشخاص ممسكين بشاب
وقالوا : يا امير المؤمنين نريد منك ان تقتص لنا من هذا الرجل فقد قتل و الدنا .
قال عمر بن الخطاب : لماذا قتلته ؟
قال الرجل : انى راعى ابل وأعز جمالى أكل شجرة من ارض ابوهم فضربه ابوهم بحجر فمات
فامسكت نفس الحجر و ضربته به فمات
قال عمر بن الخطاب : اذن سأقيم عليك الحد .
قال الرجل : امهلنى ثلاثة أيام فقد مات ابى و ترك لى كنزا انا و اخى الصغير
فاذا قتلتنى ضاع الكنز و ضاع اخى من بعدى .
فقال عمر بن الخطاب : و من يضمنك ؟
فنظر الرجل فى وجوه الناس فقال هذا الرجل
فقال عمر بن الخطاب : يا أبا ذر هل تضمن هذا الرجل ؟
فقال أبو ذر : نعم يا أمير المؤمنين .
فقال عمر بن الخطاب : انك لا تعرفه و ان هرب اقمت عليك الحد
فقال أبو ذر : أنا اضمنه يا امير المؤمنين
و رحل الرجل ومر اليوم الاول و الثانى و الثالث و كل الناس كانت قلقه على ابو ذر حتى لا يقام عليه الحد
و قبل صلاة المغرب بقليل جاء الرجل و هو يلهث و قد اشتد عليه التعب و الارهاق
ووقف بين ايدى امير المؤمنين عمر بن الخطاب
فقال الرجل : لقد سلمت الكنز لاخى و اخواله و انا تحت يدك لتقيم على الحد
فاستغرب عمر بن الخطاب و قال : ما الذى ارجعك كان ممكن ان تهرب ؟؟
فقال الرجل : خشيت ان يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس
فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر : لماذا ضمنته ؟
فقال أبو ذر : خشيت ان يقال ذهب الخير من الناس
فتأثر اولاد القتيل و قالوا : لقد عفونا عنه .
فقال عمر بن الخطاب : لماذا ؟
فقالوا : نخشى ان يقال لقد ذهب العفو من الناس

اللهم انى أسالك العفو و العافية فى الدنيا و الاخرة انك ولى ذلك و القادر عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فهد
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

ذكر
الجدي
عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: فوائد من قصص الصالحين (متجدد ان شاء الله )   الأحد 13 ديسمبر 2009, 3:27 pm

اليكم احباء رسول الله ( ص ) القصة الثالثة من سلسلة قصص الصالحين وهى لرجل صالح اسمه ( عبد الله بن المبارك ) انصحكم ان تطلعوا على سيرته
قال عز من قال : ( انما يتقبل الله من المتقين )
فهذه الايه الكريمة هى خير عنوان للقصة التالية حيث يروى :
كان عبد الله بن المبارك يحج سنة ويغزو سنة
فلما كانت السنة التى يحج فيها خرج بخمسمائة دينار الى موقف الجمال ليشترى جملا
فرأى امرأة على جانب الطريق تنتف ريش بطة ميتة فتقدم اليها و سألها : ماذا تفعلين ؟
فقالت : يرحمك الله أنا امراءة علوية ولى اربع بنات مات ابوهن من قريب وهذا اليوم الرابع ما اكلن شيئا
وقد حلت لنا الميتة فأخذت هذه البطة اصلحها و احملها الى بناتى
فقال عبد الله فى نفسه : ويحك يا ابن المبارك أين انت من هذه ؟
فأعطاها عبد الله الدنانير التى كانت معه ورجع عبد الله الى بيته و لم يحج هذه السنة
وقعد فى بيته حتى انتهى الناس من مناسك الحج وعادوا الى ديارهم
فخرج عبد الله يتلقى جيرانه و اصحابه فصار يقول الى كل واحد منهم :
قبل الله حجتك وشكر سعيك فقالوا لعبد الله : وانت قبل الله حجتك وشكر سعيك
انا قد اجتمعنا معك فى مكان كذا كذا ( اى اثناء تأديه مناسك الحج )
واكثر الناس القول فى ذلك فبات عبد الله مفكرا فى ذلك فرأى عبد الله النبى محمد ( ص )
فى المنام وهو يقول : يا عبد الله لا تتعجب فانك اغثت ملهوفا فسألت الله عز و جل
ان يخلق على صورتك ملكا يحج عنك

يا سبحان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فهد
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

ذكر
الجدي
عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: فوائد من قصص الصالحين (متجدد ان شاء الله )   الأحد 13 ديسمبر 2009, 3:27 pm

السلام على امة السلام
اليكم احباء رسول الله القصة الرابعة من سلسلة قصص الصالحين
حكى ان رجلا صالحا كان له اخ فى الله وكان يزوره كل سنة مرة
فجاء لزيارته فطرق الباب فقالت امرأة صاحبه : من ؟
فقال : اخو زوجك فى الله جئت لزيارته
فقالت : راح يحتطب لا رده الله و لا سلمه واخذت تذم فى زوجها
فبينما هو واقف على الباب واذا بأخيه قد اقبل من نحو الجبل
وقد حمل حزمة من الحطب على ظهر أسد وهو يسوقه بين يديه
فجاء فسلم على اخيه ورحب به ودخل المنزل وادخل الحطب
وقال للأسد : اذهب بارك الله فيك ثم ادخل اخاه و المرأة على حالها تذم زوجها
وزجها لا يرد عليها فأكل مع اخيه شيئا ثم ودعه و انصرف
وهو متعجب من صبر أخيه على تلك المرأة
فلما كان العام التالى جاء الرجل لزيارة اخيه كعادته فطرق الباب
فقالت امرأته : من بالباب ؟ قال : اخو زوجك فلان فى الله . فقالت : مرحبا
انه سيأتى ان شاء الله بخير وعافية . فتعجب الرجل من لطف كلامها وادبها
ثم جاء اخوه وهو يحمل الحطب على ظهره فتعجب ايضا من ذلك
فجاء فسلم عليه واحضرت المرأة طعاما لهما واخذت تدعو لهما بكلام لطيف
فلما أراد ان يفارقه قال : يا أخى اخبرنى عما أريد ان أسألك عنه
فقال : وما هو يا أخى ؟
قال : عام أول أتيتك فسمعت كلام امرأة بذيءة اللسان قليلة الادب تذمك كثيرا
ورأيتك قد أتيت من نحو الجبل و الحطب على ظهر الاسد وهو مسخر بين يديك
ورأيت العام كلام المرأة لطيفا ورأيتك قد أتيت بالحطب على ظهرك . فما السبب ؟
قال : يا أخى توفيت تلك المرأة الشرسة و كنت صابرا على خلقها وما يبدو منها
كنت معها فى تعب وأنا احتملها فكان من الله ان سخر لى الاسد الذى رأيت
يحمل عنى الحطب بصبرى عليها و احتمالى لها
فلما توفيت تزوجت هذه المرأة الصالحة وأنا فى راحة معها فانقطع عنى الاسد
فاحتجت ان احمل الحطب على ظهرى لأجل راحتى مع هذه المرأة المباركة الطائعة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوائد من قصص الصالحين (متجدد ان شاء الله )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مشاكل :: القسم الإسلامي --- Islamic Section :: قصص الأنبياء-
انتقل الى: